/الشاي الأبيض … حماية من السرطان والكوليسترول

الشاي الأبيض … حماية من السرطان والكوليسترول



يحتل الشاي المرتبة الثانية بين المشروبات الأكثر استهلاكاً عالمياً، وهو في البلدان العربية رفيق يومي وجزء من التقاليد.
لا توجد دلائل تشير إلى أن العرب عرفوا الشاي في العصر الجاهلي أو في صدر الإسلام، لكن مؤرخين يفيدون بأن الشاي عرف في العالم العربي في القرن العاشر الميلادي، إلا أن المؤكد أنهم عرفوه في القرن التاسع عشر.
وحكاية اكتشاف الشاي معروفة، ففي الألفية الرابعة قبل الميلاد، وبينما كان امبراطور الصين شين نانج جالساً في حديقته يحتسي كوباً من الماء المغلي وقعت بالصدفة بعض أوراق الشاي في فنجانه فتبدل لون الماء فيه إلى الأصفر، وعندما تذوقه أعجبه وأحب طعمه فأصبح من وقتها مشروبه المفضل، ومنذ ذلك الحين بدأ يقدمه إلى أصدقائه ومعارفه فلاقى رواجاً كبيراً وبدأ الصينيون يشربونه ويتداولونه، ومن ثم انتقلت هذه العادة إلى البلدان المجاورة ومن بعدها إلى بقية أنحاء العالم.

والشاي أنواع أهمها:

الشاي الأسود، وهو الأكثر انتشاراً في العالم، ويتم تصنيعه من أوراق نبات الكاميليا التي يجري تخميرها ومن ثم تجفيفها وطحنها لتعطي الشاي بالمظهر الذي نعرفه. ويتصف هذا النوع بنكهة قوية وطعم أقرب إلى المرارة. وهو أغنى بمادة الكافيئين من أنواع الشاي الأخرى، فالكوب الواحد يحتوي على ٤٠ ميلليغراماً من الكافيئين. كما انه الأفقر بمضادات الأكسدة مقارنة مع الأنواع الأخرى.

الشاي الصيني الأسود، وهو قريب جداً من الشاي السابق لكنه يحتوي على كمية أقل من الكافيئين، ففي كوب واحد منه يوجد ٣٠ ميلليغراماً.

الشاي الأخضر، وهو ثاني أنواع الشاي شهرة، ويستحضر من الأوراق الخضراء لشجرة الكاميليا التي يتم تجفيفها ومن ثم تسخينها فتخميرها بعد ذلك. ويملك الشاي الأخضر الصفات الآتية:

– يحتوي على كمية أقل من مادة الكافيئين مقارنة مع الشاي الأسود، فالكوب الواحد يعطي ٢٥ ميلليغراماً من الكافيئين.

اقرأ أيضاً  "الفيتامين د" شمس وسمك وفطر

– كمية عالية من مضادات الأكسدة المفيدة في دحر الشوارد الكيماوية الضارة.

– مركبات تساعد على تنشيط بعض الأنزيمات داخل الجسم التي تساهم في حرق المزيد من الطاقة.

 الشاي الأبيض ، وهو من أندر أنواع الشاي، ويحضر من أوراق الكاميليا الصغيرة اليانعة، ويمتاز بطعمه اللذيذ وبالصفات الآتية:

– أقل أنواع الشاي تنبيهاً، بسبب احتوائه على أقل كمية من مادة الكافيئين، فالكوب الواحد منه يحتوي فقط على ١٥ ميلليغراماً.

– أكثر أنواع الشاي غنى بمضادات الأكسدة الفعالة في دعم جهاز المناعة وفي الحماية من السرطان ومن التجاعيد.

– يحتوي على مركبات طبيعية تمنع امتصاص الكوليسترول والدهون من الدم، كما يمنع تراكمها في الجسم. في المختصر، إن الشاي مفيد بكل أنواعه، لكن أجودها الأبيض والأخضر، وأكثرها تنبيهاً الأسود، فأحسنوا الإختيار ولا تبالغوا في استهلاكه.

 الحياة